صرح "جيمس ماتيس" وزير دفاع الولايات المتحدة الامريكية ما تناقلتة وسائل الإعلام الاسترالية,من تحظيرات البنتاغون لشن هجمات عسكرية على أهداف نووية تابعة لجمهورية إيران مطلع الشهر المقبل.

وقد وضح والوزير ,في تصريح لمكتب الإعلام التابع للبنتاغون,بشان التقارير الذي قامت وكالة ABC الإعلامية,نقلت عن طريق مسؤليين أستراليين  لم تكشف عن اسمائهم,وقال عن ذلك "أنه محض خيال".

وكان رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم ترنبول قد شدد على أن هذا التقرير مجرد مزاعم، مشيرا إلى أنه لا أساس للاعتقاد بأن ترامب يحضر لمواجهة عسكرية مع إيران.

وذكر تقرير ABC، نقلا عن مصدر أمني أسترالي رفيع المستوى، أن المواقع العسكرية السرية الأسترالية قد تُستخدم لمساعدة الأمريكيين في جمع معلومات استخباراتية وتحديد أهداف في الحملة العسكرية الأمريكية المقبلة.

وجاء ذلك في وقت تصاعدت فيه حدة التوتر بين طهران وواشنطن بشكل ملحوظ، حيث يتبادل الطرفان التهديدات باللجوء إلى الخيار العسكري ضد بعضهما البعض.

تفضّل مشكوراً بمشاركة الموضوع

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ الشعب برس تصميم : وجدان للمعلوميات